تنظر الدائرة الثانية بمحكمة القضاء الإدارى بمجلس الدولة، برئاسة المستشار سامى عبد الحميد، نائب رئيس مجلس الدولة، غدا الأحد، الدعوى المقامة من محمد يوسف، والتى تطالب ببطلان انتخابات التجديد النصفى لنقابة الصحفيين .
وكان محمد يوسف أقام دعوى قضائية، حملت رقم 53654 لسنة 69 ق، ضد الكاتب الصحفى يحيى قلاش، نقيب الصحفيين بصفته، وجمال عبد الرحيم، وكيل نقابة الصحفيين، ورئيس اللجنة المشرفة على انتخابات النقابة بصفته، يطالبهما بوقف تنفيذ قرار اللجنة المشرفة على انتخابات التجديد النصفى لأعضاء نقابة الصحفيين، والمعلنة فى 20مارس2015، ووقف كل آثارها لما شابها من بطلان وتلاعب فى التصويت والفرز .
وطالبت الدعوى بإلزام المدعى عليه الأول بصفته بالمصاريف، ومقابل أتعاب المحاماة مع حفظ كل حقوق الطالب، وذلك لإلحاق الضرر بالمدعى عليه الكاتب الصحفى محمد يوسف إبراهيم رئيس تحرير صحيفة الدستور سابقًا، جراء هذا التلاعب الذى يكشف مدى الإهمال والتواطؤ ضد صالح المرشحين .