التقى الدكتور أشرف الشرقاوى وزير قطاع الأعمال العام، وفدًا من إحدى كبريات الشركات الروسية المتخصصة فى مجال الحديد والصلب، والتى أبدت اهتمامها للمساهمة فى مشروع تطوير شركة الحديد والصلب المصرية، وذلك بحضور ممثل عن السفارة الروسية بالقاهرة، والمهندس محمد سعد نجيدة رئيس شركة الحديد والصلب، ومستشار الشركة للتطوير، ويأتى هذا فى إطار اهتمام الوزارة بمشروع تطوير شركة الحديد والصلب.

استهل الوزير الاجتماع بالترحيب بأعضاء الوفد الروسى، واستمع إلى العرض التقديمى المقدم من رئيس الشركة حول المشروعات المماثلة التى قامت بها الشركة سواء داخل روسيا أو فى عدة دول حول العالم، والذى أشار إلى وجود سابقة تعاون مع شركة الحديد والصلب فى الفترة من عام 2008 إلى 2010.

وفى هذا السياق، أوضح الدكتور أشرف الشرقاوى أن خطة تطوير شركة الحديد والصلب ترتكز على محورين، الأول هو تطوير بعض الخطوط والأفران القائمة بتكلفة أقل واقتصاديات تشغيل وعوائد أفضل بدلًا من إحلال تلك الأصول بالكامل بأصول جديدة، والثانى يتمثل فى شراء وحدة جديدة لإنتاج الحديد بالتوازى مع تطوير الخطوط والأفران القائمة.

وشدد الوزير على أهمية التعامل مع شركة الحديد والصلب ككيان اقتصادى مستقل لأنها شركة مقيدة بالبورصة وبها مساهمات من القطاع الخاص، وبالتالى يجب مراعاة عدة معايير عند اتخاذ القرار حفاظًا على مصالح المساهمين وحقوق الأقلية التى تمتلك 9% من أسهم الشركة، ليكون الأساس هو الجدوى المالية والفنية لتنفيذ المشروع، والعائد المتوقع منه.

وأكد وزير قطاع الأعمال العام أن هناك ثلاثة عناصر هامة سيتم النظر إليها عند اتخاذ القرار واختيار أفضل العروض المقدمة لتطوير الشركة وهى الكفاءة التشغيلية وجودة المنتج، والوقت المستغرق لتنفيذ المشروع، وبرنامج التمويل المقدم.

كما أكد الدكتور أشرف الشرقاوى وزير قطاع الأعمال العام أن الشركة القابضة للصناعات المعدنية وشركة الحديد والصلب التابعة لها فى سبيلهما للانتهاء قريبًا من إعداد مستندات طرح التطوير وكراسة الشروط بعد مراجعتهما من عدة جهات متخصصة تمهيدًا للإعلان عن الطرح، مشيرًا إلى أن الوزارة تولى مشروع تطوير شركة النصر للكوك أيضًا اهتمامًا كبيرًا ولكن ستكون عملية تطويرها بصورة مستقلة عن مشروع تطوير شركة الحديد والصلب.