تعرف على اسم الله الأعظم «فيديو»

قال الدكتور سالم عبد الجليل، وكيل وزارة الأوقاف سابقًا، إن العلماء اختلفوا في تعيين اسم الله الأعظم على أربعة عشر قولًا، ساقها الحافظ بن حجر في كتابه «الفتح» ، وذكر لكل قول دليله، وأكثرها أدلتها من الأحاديث، مشيرًا إلى أن البعض رحج أن يكون «الرب أو ربنا» هو اسم الله الأعظم.

وأضاف «عبد الجليل» خلال تقديمه برنامج «المسلمون يتساءلون»، أنه ورد في خصوص «اسم الله الأعظم» عدة أحاديث، أشهرها: عن أبي أمامة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «اسْمُ اللَّهِ الأَعظَمُ فِي سُوَرٍ مِنَ القُرآنِ ثَلَاثٍ: فِي " البَقَرَةِ " وَ"آلِ عِمرَانَ" وَ"طَهَ"». رواه ابن ماجه (3856).

وتابع: عَنْ أَنَسٍ أَنَّهُ كَانَ مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ جَالِسًا وَرَجُلٌ يُصَلِّي ثُمَّ دَعَا «اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ بِأَنَّ لَكَ الْحَمْدُ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ الْمَنَّانُ بَدِيعُ السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضِ يَا ذَا الْجَلَالِ وَالْإِكْرَامِ يَا حَيُّ يَا قَيُّومُ»، فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «لَقَدْ دَعَا اللَّهَ بِاسْمِهِ الْعَظِيمِ الَّذِي إِذَا دُعِيَ بِهِ أَجَابَ وَإِذَا سُئِلَ بِهِ أَعْطَى» رواه الترمذي (3544) وأبو داود (1495) والنسائي ( 1300 ) وابن ماجه (3858).

أضف تعليق