أصدرت وزارة التربية والتعليم بيانا عاجلا، اليوم السبت، أعلنت خلاله رسميا أن المدرسة الأمريكية بالمعادي، التابعة لسفارة الولايات المتحدة بجمهورية مصر العربية لا تخضع لوزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، وإنما تخضع لوزارة الخارجية.

وقالت الوزارة في بيانها انه من الطبيعي أنه فى حال رصد أى تجاوزات أو مخالفات في تلك المدرسة، يتم فورًا مخاطبة وزارة الخارجية، والسفير الأمريكى بمعرفة وزير التربية والتعليم والتعليم الفني.

وأشارت الوزارة إلى أن هذا الاجراء قد تم اتخاذه بالفعل، على خلفية ما تردد من انباء تفيد بأن المدرسة الأمريكية بالمعادى، تُدرس للطلاب أن إسرائيل انتصرت على مصر فى حرب أكتوبر وأن إسرائيل منحت مصر أرض سيناء لطيب قلبها، بحسب البيان.