يتوجه نحو 16298 طفلًا غدا الأحد مع بدء اليوم الأول للدراسة بتعليم رياض الأطفال بالمحافظة، حيث تستقبلهم 1820 قاعة رياض الأطفال موزعة فى كل مدارس المحافظة .

وقال عبد الحافظ وحيد، وكيل وزارة التربية والتعليم بالسويس، إن عدد الأطفال المقبولين سوف يتزايد خلال الأسبوع الأول للدراسة حيث يتم قبول كل حالات الانتظار المسجلة بقوائم الانتظار بالمدارس الرسمية للغات والتى بلغت أعمار الأطفال بها 5 سنوات، مضيفًا أن الزيادة تأتى عقب قرار اللواء أحمد حامد محافظ السويس بقبول كل الأطفال البالغة أعمارهم 5 سنوات بالمدارس الرسمية للغات عقب إعلان مديرية التربية و التعليم افتتاح 18 قاعة جديدة بعدد من المدارس.

وأضاف عبد الحافظ أن جميع الروضات بالمدارس تفتح أبوابها أمام الأطفال عدا روضات مدرسة السيدة خديجة الرسمية للغات والتى تبدأ الدراسة بها الأحد 16/ 10 لاستكمال تجهيزات القاعات، مناشدًا أولياء الأمور التعامل مع الإدارات المدرسية بروح التعاون فى إقرار الأمن والانضباط داخل المدرسة ومساعدة إدارة المدرسة على ضبط عملية دخول وخروج أولياء الأمور حرضًا على سلامة أطفالهم وعدم تعكير صفو الدراسة بباقى فصول المدرسة فى المرحلة الدراسة الأعلى.

من جانبها دعت سلمى الشاعر وكيل مديرية التربية و التعليم إلى ضرورة قيام المدارس بإقامة حفل استقبال لكل أطفال الروضات من أجل تحبيب الأطفال إلى مدارسهم، مضيفة أن الأطفال فى هذه السن فى حاجة ماسة للرعاية خاصة أن المدرسة هى أول عالم يدخله الطفل غير بيته منذ ولادته وهو ما يجعل من إقامة الاحتفال ومراسم استقبال ضرورة تتوقف عليها مدى قبول الطفل للمدرسة من عدمه.

فيما ناشد مصطفى الزغبى مدير عام التعليم العام إدارات المدارس بإنهاء إجراءات قبول الأطفال الجدد والذين خصهم قرار المحافظ بشأن قبول كل الأطفال فى سن 5 سنوات، وكذلك بضرورة تقدير حالة القلق الطبيعية عند أولياء الأمور فى صباح غد الأحد عند تسليم أطفالهم إلى المدرسة وهو ما يتطلب اتساع الصدر عند الجميع ليهنأ الأطفال بيوم دراسى هادئ.