تجسدت قصة فيلم “القطار” اليوم بعد ان أنقذت العناية الإلهية ركاب قطار من كارثة محققة بالإسكندرية، عقب سير القطار «محطتين» بدون سائق، بعد نزول السائق لاصلاح عطل به وقفز عدد من الركاب من القطار وأدى هذا لإصابة 3 منهم .
فيلم القطار هو فيلم مصري من إنتاج عام 1986، ويعتبر من افضل افلام الاثارة والرعب فى سينما الثمانينات ، قصة محمد سعيد مرزوق، إخراج أحمد فؤاد.
والبطولة لنور الشريف ، وابو بكر عزت ، وميرفت أمين ، ويوسف شعبان ، وسيف الله مختار،وصبري عبد المنعم، وفؤاد أحمد ، وامين الهنيدي ، نبيلة السيد
يتأكد سائق القطار إبراهيم من خيانة زوجته جمالات مع مساعده وزميله صبحى .. ويقتلها بعد مواجهتها واعترافها له بخيانتها، ويقرر أن يقتل زميله الخائن. يلحق القطار السريع فى محطة أسيوط ويشتبك فى عراك مع صبحى فيسقط الاثنان خارج القطار أثناء سيره بسرعة عالية، يشاهد الحدث راكب سكير ويخبر غيره من الركاب فلا يصدقه أحد، لا يتوقف القطار عند المحطات المقررة فى طريقه إلى أسوان، يتفشى الذعر والرعب بين الركاب، فى داخل القطار المتجه إلى كارثة تتولد قصة حب من أول نظرة بين فتاة والشاب خالد، كما أن هناك رجل أعمال يريد ان يلحق بصفقة مهمة، ويقتل البعض شابًا مطلوبًا للثأر.
يقوم الراكب الشاب خالد بعمل بطولى بمحاولته الوصول إلى غرفة القيادة. تصل طائرة هليوكبتر تساعد خالد الذى يتمكن من إيقاف القطار قبل حدوث الكارثة، وتحس الفتاة بالفخر لما فعله الشاب خالد الذى أحبته.
كان هذا الفيلم آخر أعمال الفنان القدير الراحل أمين الهنيدي, حيث توفي قبل عرضه بحوالي 6 أشهر تقريباً .