نشرت صحيفة "موسكوفسكي كومسوموليتس" الأكثر شعبية في روسيا، مقالًا قالت فيه إن فلاديمير بوتين يلعب "لعبة محفوفة بالمخاطر" في سوريا، يمكن أن تؤدي إلى حرب عالمية ثالثة، وقد تؤدي إلى "مواجهة عسكرية مباشرة" بين الدول، على نطاق مماثل لأزمة الصواريخ الكوبية عام 1962م.
وقالت الصحيفة الروسية، إن هذا التحذير يأتي بعد أن أوقفت الولايات المتحدة المحادثات مع روسيا فيما يخص الشأن السوري، وفي الوقت الذي علقت فيه روسيا الاتفاقية الموقعة مع أميركا للتخلص من مادة البلوتونيوم، التي تدخل في صناعة السلاح النووي.
وقالت الصحيفة: "لكم أن تتخيلوا لو أن الولايات المتحدة فعلت ما أرداته، وهو ضرب ضد بشار الأسد، ليس عن طريق الخطأ، ولكن عن قصد وبشكل علني، عندها ينبغي على روسيا الدفاع عن حليفتها سوريا، والتفكير في ضرب الأميركان، وهو الأمر الذي سيؤدي بالتأكيد إلى حرب عالمية ثالثة".
وتعرضت الصحيفة بسبب مقالها الذي عنونته بـ "المخاطر أكبر من سوريا" للانتقاد؛ بسبب محتواه المثير وتحذيره من اندلاع الحرب.
وفي التقرير الذي ترجمته "عربي21" نقلاً عن صحيفة "الإندبندنت" البريطانية، قالت: "يمكن لروسيا تحقيق فوز كبير في سوريا، لكنها في الوقت ذاته ستخسر أيضًا، يجب علينا ألا ننسى أننا في سوريا نلعب لعبة محفوفة بالمخاطر".
وأوضحت الصحيفة أنه وفقًا للطيارين الروس، فإن أفضل ما يمكن القيام به هو إسقاط عدد قليل من قوات التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة، ولكن هذا يعني حربًا شاملة".