بدأت محمية الواحات البحرية بقطاع حماية الطبيعة بوزارة البيئه تنفيذ برنامجها السنوي للتوعية البيئية لطلاب مدارس الواحات البحرية للعام السابع على التوالي تحت شعار "محمياتنا الطبيعية ثروات قومية" بالتعاون مع الإدارة التعليمية بالواحات البحرية.

ويهدف البرنامج إلى نشر الوعي البيئي بين طلاب المدارس وغرس قيم الحفاظ على البيئة والتوعية بثرواتنا الطبيعية والثقافية والحضارية في المحميات الطبيعية لخلق جيل قادر على المساهمة الفعاله فى الحفاظ على البيئة و الحد من مشكلاتها.

ويتضمن البرنامج تنظيم ندوات وورش عمل للتوعية البيئية لـ 30 مدرسة تغطى جميع المراحل التعليمية "ابتدائي واعدادي وثانوي" ويتم خلالها توعية التلاميذ بمفهوم البيئة عامة والبيئة المصرية ومشكلاتها بالاضافة الى المحميات الطبيعية بمصر وثراوتها علاوة على التعريف بمحمية الواحات البحرية واهميتها وطبيعتها المتميزه.

كما يشمل البرنامج تنفيذ عدد من المسابقات البيئية وتنفيذ حملات نظافة في بعض المدارس وتشجير وتوزيع جوائز على الطلاب المتميزين والمتفاعلين مع البرنامج ومنها كتيبات بيئية وبوسترات وهدايا عينيه لتفعيل دور الطلاب فى المشاركة الجادة والفعالة لحماية الطبيعة.

جدير بالذكر أنه تم إعلان محمية الواحات البحرية محمية طبيعيه عام ٢٠١٠ وتشمل منطقة الدست والمغرفة وجبل الإنجليز والصحراء السوداء وهى تتميز بغناها بالتنوع البيولوجى من الكائنات الحية النباتية والحيوانية ومنها الثعالب والغزلان وبعض انواع الزواحف ومنها الأفاعي والسحالي والطيور ومنها الحمام وبعض الطيور المهاجرة.

كما تعتبر منطقة تلا الدست والمغرفة إرث جيولوجى نادر لاعتبارها منطقة أبحاث خاصة بالحفريات الفقارية منذ عام 191٠ بالإضافة إلى أن منطقة الصحراء السوداء تتميز بالتلال المنعزلة، حيث تتناثر التلال مكونة ما يعرف بالصحراء السوداء، وتتباين هذه التلال فبعضها لونه قاتم يتكون من الدلوريت والكوارتزيت الحديدى وبعضها يميل لونه إلى الحمرة حيث تتكون صخوره السطحية من الحجر الرملى الحديدى، وأما القليل من هذه التلال فيتكون من الحجر الجيرى الأبيض، وتستغل المنطقة كأحد وسائل جذب السياح.

كما يقع جبل الإنجليز فى المنطقة الفاصلة بين قرية "منديشة" ومدينة "الباويطى"، وأطلق عليه هذا الاسم لتمركز القوات الانجليزية عليه إبان فترة الاحتلال البريطانى للواحة، ويتميز جبل الانجليز بقمته السوداء بسبب احتوائه على أحجار الدوليت والبازلت وهى من الصخور البركانية التى تدل على وجود نشاط بركانى قديم بالمنطقة، وترجع أهمية موقع جبل الإنجليز السياحية لوقوعه فى منتصف النطاق العمرانى بالواحات البحرية ، يضاف إلى ذلك وجود بئر مائية رومانية بقمة الجبل.