أكد المركز الوطني لمراقبة الأعاصير في الولايات المتحدة، اليوم السبت، أن قوة الإعصار ماثيو انخفضت إلى الفئة الأولى، مع سرعة رياح في حدود 136 كيلومترا في الساعة.

وذكر راديو (سوا) الأمريكي نقلا عن المركز، أن الإعصار يتابع صعوده على طول الساحل الشرقي للبلاد، مهددا بالتسبب في حصول فيضانات مدمرة.

وكان إعصار ماثيو صنف على أنه عاصفة من الفئة الرابعة، وهو ثاني أعلى تصنيف للأعاصير.

ويعد الإعصار أقوى عاصفة في منطقة الكاريبي منذ قرابة عقد، اجتاح جزر البهاما بعد أن عصف بهايتي وكوبا.

يشار إلى أن ماثيو أدى إلى سقوط خمسة ضحايا في فلوريدا، منهم امرأتان قتلتا من جراء سقوط أشجار، وأصيبت ثالثة بأزمة قلبية، وقضى زوجان اختناقا بغاز الكربون المنبعث من مولد كهربائي في مرآب بيتهما.

وكانت حصيلة ضحايا الإعصار الذي ضرب جزر باهاما وهايتي خلال الأيام الماضية، 900 قتيل، فضلاً عن الدمار الهائل الذي خلفه الإعصار.