أكد الدكتور أحمد درويش، نائب وزير الإسكان، أن الوزارة تبذل كل جهودها من أجل القضاء علي العشوائيات على أن تعلن خلال عام 2020 مصر بلا عشوائيات.

قام اللواء أركان حرب أحمد محمد حامد محافظ السويس والدكتور أحمد عادل درويش نائب وزير الاسكان للتطوير الحضري والعشوائيات بجولة لعمارات تطوير العشوائيات بمدينة العبور بحي الأربعين والتي يبلغ عددها 14 عمارة وبلغت تكلفتها 33 مليون جنيه تقريبا.

وكلف المحافظ مدير عام التخطيط العمراني ورئيس وحدة تطوير العشوائيات بمحافظة السويس الاستمرار في بحث ملفات التظلمات لسكان منطقة عزبة الصفيح العشوائية ، مشيرا الى سيتم إعلان نتيجة البحث خلال احتفالات السويس بعيدها القومي .

اكد حامد علي انه في 2017 سنعلن ان محافظة السويس بلا عشوائيات ، مؤكدا علي انه قد استقر بالمدينة حوالي 130 حالة من سكان عزبة الصفيح واليهودية .

وناشد المحافظ سكان مدينة تطوير العشوائيات سرعة التعاقد علي تركيب عدادات الكهرباء حتي لايتم اتخاذ الاجراءات القانونية ضد المخالفين ، مؤكدا علي انه قرر تشكيل لجنة لدراسة جميع طلبات سكان المدينة ومنها الايجار وتجميل وتنسيق المنطقة وبقية التظلمات وفور الانتهاء من الدراسة سيتم اتخاذ القرار المناسب ، مشيرا الي انه تم الاتفاق علي عمل منطقة للخدمات وسوق تجاري لخدمة الاهالي .

وكان المحافظ قد استقبل نائب وزير الاسكان ظهر اليوم بمكتبه ودار حوار بينهم حول أهمية القضاء علي العشوائيات بمحافظة السويس بالتعاون مع صندوق تطوير العشوائيات حتي يعيش المئات من الاسر في أمن وأمان .

وقام حامد بمنح درويش درع المحافظة تكريما لحضوره للسويس ومتابعة مشروعات تطوير العشوائيات بالسويس والعمل علي تذليل أي عقبات تواجه المشروع .

رافق المحافظ ونائب الوزير كل من المهندس محمد عجمي رئيس حي الاربعين ومنى رشوان مديرعام الاسكان وسمية عبدالفتاح مدير التخطيط العمراني ومديري المشروع .