أعلنت وزارة الصحة اليمنية أن عدد ضحايا انفجارات الصالة الكبرى التي أقيم بها عزاء والد وزير الداخلية في سلطة الحوثيين جلال الرويشان، اليوم السبت بلغ أكثر من 450 قتيلا وجريحا.

وقال الدكتور عبدالسلام المداني وكيل وزارة الصحة -في تصريح لوكالة الأنباء اليمنية في صنعاء- إن هذه الحصيلة ليست نهائية، وإن مستشفيات أمانة العاصمة مازالت تستقبل المصابين.

فيما أكدت مصادر بحزب المؤتمر العام الذي يرأسه علي عبدالله صالح الرئيس اليمني السابق، مقتل أمين العاصمة اللواء عبد القادر هلال، كما ترددت أنباء قوية عن مقتل اللواء حسين خيران وزير الدفاع المعين من قبل الحوثيين وقيادات في الجيش وجماعة الحوثيين.

واستمر اللواء جلال الرويشان، الذي عينه الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي وزيرا للداخلية، في منصبه بعد سيطرة الحوثيين على صنعاء في سبتمبر 2014.

ونقلت وسائل إعلام عن سكان محليين، أن انفجارات كبيرة هزت قاعة عزاء والد وزير داخلية جماعة الحوثيين في العاصمة صنعاء مساء اليوم.