لقي خمسة مدنيين عراقيين وأصيب تسعة آخرون من النازحين الفارين من قضاء "الحويجة" جنوب غربي كركوك شمالي العراق خلال فرارهم ،اليوم السبت، من قبضة تنظيم (داعش) الذي يسيطر على القضاء منذ يونيو عام 2014.

وقال مصدر أمني إن 14 نازحا سقطوا بين قتيل وجريح نتيجة انفجار عبوة ناسفة استهدف المدنيين الفارين من داعش، عقب خروجهم من الحويجة، مشيرًا إلى أن حوادث تفجير العبوات الناسفة تكررت خلال الفترة الماضية بعبوات زرعها داعش لمنع المدنيين من الفرار.

وكان المرصد العراقي لحقوق الإنسان حذر من أن 115 ألف من المدنيين العراقيين في قضاء الحويجة يعانون من كارثة إنسانية، وأن الحكومة العراقية لم تتخذ موقفًا منذ مطلع أغسطس الماضي رغم التقرير الصادر عن المرصد والمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين حول الوضع الإنساني بالحويجة التي يسيطر عليها تنظيم داعش.

ونبه المرصد إلى أن تأخر الحكومة العراقية في تحرير الحويجة يعني المزيد من أعداد الضحايا إضافة إلى المئات الذين أعدمهم التنظيم أو الذين توفوا بسبب شح الغذاء والدواء، وأن مئات المدنيين قتلوا على يد التنظيم الذي يحتجز حوالي 3000 شخص كانوا يعتزمون الفرار من الحويجة.