قامت بعض المدارس بأداء صلاة الجماعة في فناء المدرسة، حيث جمعت الصلاة المدرسون والطلاب والمدرسة بأكملها، ذلك الأمر الذي جعل الإعلامي “يوسف الحسيني” ينتقد بشدة ما حدث مهاجماً العاملين بالمدرسة، مؤكداً أن الصلاة قد تمنعهم من القيام بأنشطة دراسية أو مدرسية.
من جانبه أثار هذا التصريح جدلاً عبر مواقع التواصل الإجتماعي مطالبين أصحاب المدارس والعاملين بها بتأدية صلاة الظهر في جماعة بصحبة الطلاب، ذلك الطلب الذي استجابت له العديد من المدارس في مختلف المحافظات على الفور،  حيث قام بعض النشطاء بتداول صوراً لمجموعة كبيرة من المدارس ترد على هجوم الحسيني، ويظهر خلالها طلاب المدارس وهم يأدون صلاة الجماعة بفناء المدرسة.
6tgi6mg
6vwye9r
35evube
elsjwhu
iicxb5j
ixrfac0
k9w9yib
kqxhvzd
ml0tcb6
rdzdubr
siab8l4
vqvsyyy
x98djlv
yizebsq
yvzcsvn