كشفت دراسة أجراها مركز البحوث في تاريخ وإحصائيات كرة القدم الإسبانية أن اللاعبين راؤول جونزاليس وسيزار رودريجيز وتيلمو زارا، والأرجنتيني ليونيل ميسي وإنريكي كاسترو "كيني"، هم أفضل لاعبين في تاريخ الليجا على مدار مواسمها الـ85.

وجاءت نتائج هذه الدراسة بناء على تقييم لأداء 9 آلاف و117 لاعبا كرة قدم لعبوا في دوري الدرجة الأولى الإسباني بين موسمي (1928-1929) و(2015-2016) الحالي.

واعتبر القائمون على الدراسة أنه في كرة القدم يمكن تقييم أداء اللاعبين بنفس المعايير المستخدمة في كرة السلة من حيث النقاط المسجلة والمساعدات والقدرة على أخذ الكرة، بالإضافة إلى الأخطاء الفردية، مذكرين بأن رابطة لاعبي التنس المحترفين والاتحاد الدولي للدرجات يستخدمان معايير مشابهه.

وفي هذه الدراسة، يتم منح 24 نقطة لكل لاعب وفقًا للدقائق التي لعبها في كل موسم، ونقطة عن كل هدف سجله، بالإضافة إلى 0.60 نقطة عن كل هدف جاء من ركلة جزاء.

وبالتوازي، يتم خصم 0.40 نقطة من كل لاعب عن كل هدف سجله في مرماه بالخطأ، و1.50 عن كل مرة تعرض فيها للطرد.

وعلى أساس هذه المعايير، أصبح مهاجم ريال مدريد راؤول جونزاليس بين عامي 1994 و2010 أفضل لاعب في تاريخ الليجا برصيد 528 نقطة، يليه لاعب برشلونة (1942-1955) سيزار رودريجيز (524 نقطة).

وكان المركز الثالث من نصيب لاعب أتلتيك بلباو تيلمو زارا بين عامي 1940 و1957 برصيد 493 نقطة، يليه نجم برشلونة، الأرجنتيني ليونيل ميسي، الذي بدأ اللعب لصالح النادي الكاتالوني منذ 2004 (490 نقطة).

وفي المرتبة الخامسة، جاء "كيني" الذي لعب لصالح سبورتنغ خيخون وبرشلونة بين 1968 و1987 برصيد 488 نقطة.

وعقب كيني، استكمل المراكز العشرة الأولى كل من خوان أرزا والأرجنتيني ألفريدو دي ستيفانو وفرانشيسكو خينتو وكارلوس ألونسو "سانتيانا" وجييرمو جوروستيزا، على نفس الترتيب.

وجاء نجم ريال مدريد، البرتغالي كريستيانو رونالدو في المركز الـ23، ليكون بذلك أول لاعب بين اللاعبين الحاليين يأتي بعد ميسي في القائمة، متقدمًا بذلك على أخرين لم يعتزلوا بعد لكنهم باتوا خارج الليجا وهم ديفيد فيا (32) وتشافي هيرنانديز (49) وإيكر كاسياس (62).