تفقد اللواء أركان حرب أحمد محمد حامد محافظ السويس، والدكتور أحمد عادل درويش نائب وزير الإسكان للتطويرالحضرى عمارات تطوير العشوائيات بمدينة العبور بحى الأربعين، والتى يبلغ عددها 14 عمارة، وبلغت تكلفتها 33 مليون جنيه تقريبًا.
وكلف المحافظ مدير عام التخطيط العمرانى ورئيس وحدة تطوير العشوائيات بمحافظة السويس الاستمرار فى بحث ملفات التظلمات لسكان منطقة عزبة الصفيح العشوائية، مشيرًا إلى أنه سيتم إعلان نتيجة البحث خلال احتفالات السويس بعيدها القومى.
وأكد حامد على أنه فى 2017 سنعلن أن محافظة السويس بلا عشوائيات، مؤكدًا على أنه قد استقر بالمدينة حوالى 130 حالة من سكان عزبة الصفيح واليهودية.
وناشد المحافظ سكان مدينة تطوير العشوائيات سرعة التعاقد على تركيب عدادات الكهرباء حتى لا يتم اتخاذ الإجراءات القانونية ضد المخالفين، مؤكدًا على أنه قررتشكيل لجنة لدراسة جميع طلبات سكان المدينة، ومنها الإيجار وتجميل وتنسيق المنطقة وبقية التظلمات، وفور الانتهاء من الدراسة سيتم اتخاذ القرار المناسب، مشيرًا إلى أنه تم الاتفاق على عمل منطقة للخدمات وسوق تجارى لخدمة الأهالى.
ومن جانبه، أشار الدكتور أحمد درويش على أن وزارة الإسكان تبذل كل جهودها من أجل القضاء على العشوائيات حتى نتمكن خلال عام 2020 من إعلان مصر بلا عشوائيات.

المحافظ ونائب وزير الإسكان

المحافظ يتفقد المساكن

المحافظ يستمع للأهالى

محافظ السويس يستقبل نائب وزير الإسكان