حققت وحدات الجيش والقوات المسلحة العاملة في حلب تقدما جديدا في عملياتها على الإرهابيين بعد القضاء على آخر تجمعاتهم في منطقة العويجة على الأطراف الشمالية لمدينة حلب.

وأفاد مصدر عسكري في تصريح لوكالة الأنباء السورية "سانا" بأن "وحدات من الجيش بالتعاون مع القوات الرديفة نفذت عملية عسكرية اتسمت بالسرعة والدقة على نقاط تحصن وانتشار المجموعات الإرهابية في منطقة العويجة" شمال مدينة حلب.

وبين المصدر أن العملية العسكرية أسفرت عن "فرض السيطرة الكاملة على المنطقة وصولًا إلى دوار الجندول وتكبيد المجموعات الإرهابية خسائر كبيرة في الأفراد والعتاد وملاحقة فلول الإرهابيين الفارين من المنطقة".

وفرضت وحدة من الجيش بالتعاون مع القوات الرديفة أمس سيطرتها الكاملة على تلة الشيخ سعيد على الأطراف الشرقية لمدينة حلب ما ساعد وحدات الجيش على رصد تحركات الإرهابيين بدقة في حيي العامرية والسكرى وبالتالي شل حركتهم وإجبارهم على الاستسلام.

وذكر مصدر عسكري في تصريح لـ سانا أن “وحدات من الجيش وجهت ضربات مباشرة على تجمعات وتحركات المجموعات الإرهابية في بلدتي رخم والغارية الشرقية” بريف درعا الشرقي على الحدود الإدارية مع محافظة السويداء.

وبين المصدر أن “وحدات الجيش المدافعة عن مطار وقرية الثعلة بريف السويداء الغربي ردت على اعتداءات الإرهابيين بالراجمات الصاروخية والهاون على المطار وكبدتها خسائر كبيرة بالأفراد والعتاد”.

واستشهد أمس شخص وأصيب ابنه بجروح في تفجير عبوة ناسفة زرعها إرهابيون على طريق الحج القديم وسط منطقة اللجاة في ريف السويداء الشمالي الغربي.

وذكر مصدر عسكري في تصريح لـ سانا بأن “وحدات من الجيش اشتبكت مع مجموعات إرهابية من تنظيم "جبهة النصرة" حاولت الاعتداء على عدد من النقاط العسكرية” بريف درعا الشمالي.

وأشار المصدر إلى أن "وحدات من الجيش وجهت ضربات محققة على مقرات ومرابض هاون ومدفعية لإرهابيي "جبهة النصرة" شمال بلدة الغارية الغربية ما أدى إلى تدمير عدد من المرابض ومقتل وإصابة العديد من الإرهابيين".