واصلت ملكة السويد سيلفيا وزوجها الملك كارل السادس عشر زيارتهما لألمانيا التي تستمر أربعة أيام وزارا مشروعا للاجئين في العاصمة برلين.

ويرعى المشروع عددا من الأسر تقيم في مبنى مكون من خمسة طوابق حيث تشارك في الطهي وأعمال فنية يدوية وبرامج تعلم اللغة الألمانية لتحسين فرص معيشتهم في وطنهم الجديد.

وانضمت الملكة سيلفيا إلى أطفال صغار في عمل قطع فنية وقد أهدوها رسومات وقلادة مصنوعة من الورق.

وقالت الملكة في مؤتمر صحفي عقب الزيارة "كانت (زيارة) مبهجة. ولكن ندرك أن في الخلفية ثمة حلم كبير. أنه مشروع قيم وجميل للغاية."

والملكة سيلفيا مولودة في ألمانيا وتزور مسقط رأسها بصورة منتظمة.