قال نبيل زكى، المتحدث باسم حزب التجمع، إن تحذيرات سفارة الولايات المتحدة الأمريكية لرعاياها المقيمين فى مصر، بتجنب التواجد فى التجمعات والأماكن العامة، مثل قاعات الحفلات ودور السينما والمتاحف والمولات غدا الأحد 9 أكتوبر، خشية مخاوف أمنية محتملة جزء من المسلسل الأمريكى المعادى لمصر .
وأوضح زكى لـ" اليوم السابع"، أن الولايات المتحدة الأمريكية منذ انهيار الاتفاق الأمريكى الروسى لحل القضية السورية، تنتهج سياسية التشدد فى المنطقة العربية، التى من بينها محاولة خنق الاقتصاد المصرى ومحاصرته نظرًا لموقف مصر من سوريا.
وأشار إلى أن الأوضاع الأمنية المصرية تحسنت خلال الفترة الماضية بشكل ملحوظ، مشيرًا إلى أن اغلب دول العالم وضعها الأمنى مشابه لمصر، ورغم ذلك لا تحذر أمريكا رعاياها كما فعلت مع القاهرة.