قتل وأصيب عشرات في غارة جوية شنتها في اليمن طائرات التحالف العربي حيث استهدفت الغارة جنازة في العاصمة صنعاء.

وحسب الحركة الحوثية، فإن طائرات حربية قصفت مدنيين تجمعوا لتشييع جثمان أحد المسئولين.

ولم يعلق التحالف على التقارير بشأن الغارة.

وتضاربت الأنباء حول أسماء القادة والمسئولين التابعين لميليشيات الحوثيين وصالح الذين سقطوا في تفجير الصالة الكبرى بالعاصمة اليمنية.

حيث تحدثت مصادر متطابقة عن مصرع وزير داخلية الحوثيين جلال الرويشان في الوقت الذي أفادت مصادر عن إصابة عبدالقادر هلال أمين بإصابة بليغة وتم نقله إلى المستشفى السعودي الألماني فيما أفادت مصادر عن مصرعه متأثرا بجراحه.

وفي سياق متصل، أكدت مصادر بالعاصمة صنعاء نجاة الرئيس السابق علي عبدالله صالح من التفجير حيث كان في طريقه الى الصالة الكبرى قبل وقوع التفجير كما نجا صالح الصماد رئيس مايسمى بالمجلس السياسي الاعلي التابع للميليشيات الانقلابة ولم تتضح أي تفاصيل جديدة في صنعاء الآن.