يبحث مسئولو نادى جمهورية شبين الممثل الوحيد لمحافظة المنوفية فى دورى الممتاز "ب"، عن ملعب لإقامة مبارياته الرسمية خلال الموسم الجديد الذى ينطلق بعد أيام، نظرا لعدم صلاحية ملعبه وإغلاق استاد المحافظة منذ عدة سنوات .
واشتكى مسئولو النادى أكثر من مرة هذه الأزمة، بعدما عجزت مديرية الشباب والرياضة بالمحافظة عن إسناد مشروع تطوير ملعب الكرة لإحدى الشركات برغم نجاح النادى فى الحصول على موافقة المهندس خالد عبد العزيز وزير الشباب والرياضة بتطوير الملعب وتنجيله بالنجيل الطبيعى بنظام الرى والصرف الحديث بتكلفة أكثر من مليون جنيه، وذلك فى شهر مارس الماضى .
أما استاد جامعة المنوفية فأصبح مخصصاً لكلية التربية الرياضية الجديدة بشبين الكوم ولا يصلح لاستقبال المباريات أيضا، وبالتالى لا يجد فريق جمهورية شبين ملعباً صالحاً لاستقبال مبارياته الرسمية لتحقيق حلمه بالمنافسة على التأهل للممتاز، وهو ما دفع مسئولى النادى إلى تأجير استاد بنها بواقع عشرة آلاف جنيه للمباراة الواحدة وألفى جنيه للتدريب الواحد و25% كتأمين وهو ما يفوق طاقة النادى مما جعل مجلس إدارة النادى برئاسة المحاسب أحمد الخشن يناشد المهندس خالد عبد العزيز وزير الرياضة بالتدخل لتخفيض قيمة إيجار الملعب .