أكد خالد عكاشة الخبير الأمني: إن تحذير السفارات الأجنبية لرعاياها نوع من الإجراءات الاحترازية، مشيرا إلى أن الأمر طبيعي، إلا أن السفارة الأمريكية استخدمت ألفاظا فيها نوع من التجاوز.
وأشار عكاشة، خلال برنامج «عين على البرلمان»، المذاع على قناة «الحياة»، اليوم السبت، أنه كان من الأفضل أن تتواصل السفارة الأمريكية مع الجهات المعنية لتقديم ما لديها من معلومات حول الحالة الأمنية، مضيفا أن الأجهزة الأمنية تعكف على دراسة هذه البيانات بما تضمنته بالكامل ومراجعة الإجراءات والخطط الأمنية لديها، مشيرا إلى أن هذه البيانات لا تؤثر حعلى السياحة أو غيرها.