قال  عضو مجلس النواب وأمين سر لجنة العلاقات الخارجية” طارق الخولي “، أن اللجنة سوف تصدر بياناً قوياً للرد على تحذير بعض السفارات الأجنبية لرعاياها في مصر، بالتواجد في تجمعات كبيرة يوم الأحد الموافق 9 أكتوبر 2016 ، مؤكداً على أن ذلك يضر بالاقتصاد المصري.
وأضاف” الخولي” من خلال  مداخلة هاتفية ببرنامج ” صباحك عندنا”، والمذاع على قناة ” المحور الفضائية المصرية اليوم السبت، أن السبب وراء دعوات سفارة أمريكا وكندا وبريطانيا بتحذير رعاياهم الموجودين داخل مصر، قائلاً : “إن هذه القرارات تهدف إلى الإضرار بوضع مصر الاقتصادي وتركيعها والعودة لتقييد القرار المصري” بحسب تعبيره.
كما أكد  النائب على أن هذا القرار قد يكون له علاقة بحكم محكمة الإدارية العليا، بشأن جزيرتي البحر الأحمر “تيران و صنافير”، مشيراً إلى أنه قد يكون هدفه دفع جماعة الإخوان للتحرك وإثارة الأزمات داخل الدولة المصرية.