اعتذر الكاتب والأديب أحمد خالد توفيق عن كتابة مقاله لهذا الأسبوع في موقع "اليوم الجديد" بسبب الذكرى الثالثة لمجزرة فض اعتصام رابعة العدوية.
وقال الكاتب :"أعتذر عن عدم كتابة مقال هذا الأسبوع لموقع اليوم الجديد".
وأضاف الكاتب :"أن سبب الاعتذار جاء حدادًا على أرواح من ماتوا في أحداث رابعة الدامية، والذين قالت وزارة الصحة نفسها أنهم ثمانمائة".
وتابع: بعد ثلاثة أعوام لم يتم أي أي تحقيق جاد لمحاسبة من قتلهم .. يظل الصمت أفضل وأبلغ.
وتوفيق هو :"طبيب وأديب مصري، ويعتبر أول كاتب عربي في مجال أدب الرعب و الأشهر في مجال أدب الشباب والفانتازيا والخيال العلمي".
- جاءت تعليقات رواد موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" كالتالي :