قال سعد الجمال، رئيس لجنة الشؤون العربية بالبرلمان، إن إطلاق السفارات الأجنبية تحذيرات لرعايها بعدم التواجد فى الأماكن العامة يوم 9 أكتوبر هو من الهرج الدبلوماسى فى العلاقات الدولية.
وأوضح رئيس لجنة الشؤون العربية بالبرلمان فى تصريح لـ"اليوم السابع"، إن إطلاق بريطانيا تحذير لرعايها ليس غريبًا على دولة بادرت وسارعت بسحب رعاياها من مصر بعد حادث الطائرة الروسية، مضيفًا :"وليس غريبًا أيضًا على دولة كانت تستضيف أعضاء تنظيم القاعدة فى الثمانينات كلاجئين لديها رغم الحرب الشرسة التى كانت تقودها مصر ضد العناصر الإرهابية، وتلك الدولة دائمًا كانت تسير تابعة للدول العظمى".
وأضاف الجمال قائلًا :"لا ننسى أن تونى بلير سارع فى تلبية دعوة الرئيس الأمريكى جورج بوش فى غزو العراق، والذى تسبب فى وفاة أكثر من مليون شهيد، و5 مليون عراقى تركوا البلاد ما بين مهاجر أو نازح"، قائلًا :"الشعب المصرى بلغ سن الرشد السياسى، ولا ينطلى عليه مثل هذه المؤامرات الدنيئة".
وتابع رئيس لجنة الشئون العربية :"كان أفضل للسفارات التى أطلقت بيانات تحذيرية أن تخبر أجهزة الأمن المصرية بكافة المعلومات بدلًا من الخروج ببيانات على الملأ"، مؤكدًا أن مصر ستظل يقظة وأبية وقواتها المسلحة على أهبة الاستعداد فى أى وقت.
وأشار الجمال إلى أن نجاح الاحتفالية ستكون رسالة لكافة المشككين فى مصر وأمنها، مؤكدًا أنه حضر مبكرًا من أجل استقبال الضيوف التى تتشرف مصر بوجودهم، وعلى رأسهم أعضاء البرلمان العربى، مشيرًا إلى أنه كرجل أمن لديهم دائمًا أحساس بالرغبة فى الاطمئنان على كل شىء.
وأكد القيادى بائتلاف دعم مصر، أن احتفالية 150 عام برلمان لها معنى كبير للغاية، مضيفًا :"نحن نحتفل بتاريخنا البرلمانى، فلابد أن نحتفل ونحى ذكرى هؤلاء الأبطال الذين كان لهم دور فى النضال المصرى واستعادة حرية المواطن مثل الرئيسين محمد نجيب وعبد الناصر الذين قادوا ثورة كبيرة ثم من بعدهم أنور السادات بطل الحرب والسلام".
ولفت الجمال إلى أن الرئيس عبد الناصر له تأثير كبير على شخصيته، مؤكدًا أنه أحى مفهوم القومية العربية وبث روح التعاون بين الدول العربية، لافتًا إلى أنه عندما بدأ حياته فى البحث الجنائى فى عام 1967 كان معنى بتأمين عبد الناصر، وكان يراه كل يوم لذا فإن صورته حاضرة دائمًا، ومن بعده تسلم السادات الراية، ونجح فى إخراج الأمة من حالة الانكسار.
وأشار عضو ائتلاف دعم مصر إلى أنه بعد فترة حكم الإخوان كان يتطلع المصريين لخروج رجل من الجيش مثل عبد الناصر، مضيفًا :"ربنا كرم الشعب المصرى بالرئيس السيسي هذا الرجل الحكيم، والذى يتميز أنه ليس رجل عسكرى فقط إنما سياسى بارع يتعامل مع كافة الأمور بحكمة عالية".