قال الدكتور طارق فهمي، أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، إن الصراع العسكري بين روسيا وأمريكا مستبعد حاليًا، مشيرًا إلى أن روسيا نشرت أنظمة صواريخ s300 من أجل "الشو الإعلامي"، وليس بهدف "عسكرة الأزمة السورية".

وأوضح "فهمي"، في تصريح لـ"صدى البلد"، أن التصعيد الروسي في سوريا يهدف لدعم نظام بشار الأسد على الأرض واستعادة "حلب"، مؤكدًا أن استعادة حلب تعني استعانة سوريا المفيدة.

وأضاف: "الأزمة السورية ستظل مطروحة خلال الثلاثة أشهر المقبلة، وهناك حديث حول هدنة جديدة".

وتصاعدت التصريحات بين الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا حول الأزمة السورية، إذ صرحت واشنطن بأن خيار التدخل العسكري في سوريا لا يزال مطروحا على طاولة النقاش في واشنطن، وذلك بعد تهديد موسكو برد صاروخي على أي استهداف للمناطق الخاضعة لسيطرة نظام الرئيس السوري، بشار الأسد.