قال عضو شعبة المصدرين باتحاد الغرف التجارية، عبد الحميد عامر، إن إقرار مصر قواعد جديدة لبرنامج مساندة التصدير تعد خطوة هامة وجادة لزيادة الصادرات، مشيراً إلى أن البرنامج القديم كان يعطي أموال نقدية علي الدعم وهذا الإتجاه كان مرفوضاً لدى الشعبة.
وأضاف عامر خلال مداخلة لبرنامج “السوق” على فضائية “الغد”، أن المطالب كانت تتضمن تقديم دعم فى صورة عينية بمعني أنه من الممكن أن يحصل المُصنع على الآلات ومعدات بدون ضرائب أو جمارك، وهو ما سيشجع علي زيادة الصناعة.
وأوضح أن القواعد الجديدة تعد خطوة على الطريق الصحيح منذ بداية برنامج الدعم، مؤكداً أن البرنامج سيبدأ العام الجاري بمبلغ 3 مليار والعام المقبل بـ 5 مليار، مشيرا إلى أن الهدف منه هو دعم الصادرات، ودعم الصادرات للقيمة المضافة.
وأشار عامر إلى أن الصعيد “مظلوم” فيما يتعلق بالتنمية والاستثمارات، وأن الخطوات تكون تصريحات أكثر منها خطوات، معربا عن اعتقاده بأن وجه الاستثمارات في الصعيد سيختلف إذا كانت الخطوات حقيقية، مطالبا بتطبيق مبدا تأجير المصانع للمستثمرين كما يحدث في العديد من بلدان العالم.