حذرت صحيفة «ذا جارديان» البريطانية من خلق بيئة حاضنة للإرهاب في العراق وتحديدا في مدينة الموصل، لفصيل إرهابي جديد على غرار «داعش» يكون أكثر وحشية منه حال فشل عملية تحرير المدينة العراقية وتدمير بنيتها التحتية وزيادة نسبة البطالة فيها.

وقالت «ذا جارديان» إن الجيش العراقي يجب أن يستعيد الثقة في أهالي مدينة الموصل ذات الغالبية السنية؛ لما تشكله عمليات القتال ضد «داعش» من خطر على المدينة بسبب الدمار الذي تلحقه بها مما يخلق بيئة مناسبة لنمو تنظيمات أكثر خطورة من «داعش».

وأضافت الصحيفة البريطانية أن السيطرة على ثاني أكبر المدن في البلاد، من قبل قوات الجيش العراقي، ليس أمرا سهلا، خاصة أن المدينة المليونية يعانى سكانها من البطالة والتي تمثل خطرا كبيرا، مما يوجب سرعة إعادة النظام وحكم القانون إلى المدينة التي عانت من حكم التنظيم المتشدد طيلة عامين.