تفقد الدكتور خالد العناني، وزير الآثار، اليوم، السبت، موقعي البهنسا ودشاشة، برفقة المهندس شريف حبيب، محافظ بني سويف، والدكتور محمود عفيفي، رئيس قطاع الآثار المصرية، والمهندس وعد الله أبو العلا، رئيس قطاع المشروعات.

وحرص العناني على زيارة مقابر البهنسا التي تعود لعصور مختلفة بدءا من العصر الفرعوني وحتى العصر الإسلامي لمتابعة آخر أعمال الحفائر التي تقوم بها البعثة الإسبانية العاملة بالموقع.

وزار الوزير المخزن المتحفي هناك، ووعد القائمين على العمل بالمخزن بتدريبهم على أعمال التوثيق الأثري والتصوير، وذلك على يد عدد من المختصين العاملين بمركز تسجيل الآثار المصرية بوزارة الآثار.

وفي منطقة دشاشة الأثرية وجه العناني تعليماته بضرورة اتخاذ جميع الإجراءات اللازمة لافتتاح مقبرتي "ان تي" و"شدو" من عصر الدولة القديمة للزيارة في أقرب وقت ممكن، بما يساهم في لفت الأنظار لهذه المنطقة للأثرية وتعريف الناس بها.