قالت مصادر من طرفي الصراع في اليمن إن قياديا بارزا في قوات الجيش الموالية لحكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي قتل في معارك مع القوات الحوثية الموالية لإيران شرقي العاصمة صنعاء.

واللواء عبد الرب الشدادي قائد المنطقة الثالثة العسكرية في الجيش اليمني ومقرها مدينة مأرب شرقي صنعاء هو أرفع قائد عسكري في الجيش اليمني يقتل في الحرب الأهلية المستمرة منذ ما يقرب من 19 شهرا.

ونقلت وكالة سبأ للأنباء التي يديرها الحوثيون عن مصدر عسكري موال للحوثيين قوله في وقت متأخر من مساء أمس الجمعة إن وحدة المدفعية استهدفت الشدادي بعد أن حددت موقعه.

ونقلت اليوم قناة العربية التي يملكها سعوديون عن بيان من حكومة هادي أن الشدادي توفي في المستشفى بعد أن أصيب بجروح بالغة في مأرب.

ويقاتل تحالف بقيادة السعودية في اليمن لإعادة السلطة لهادي منذ مارس آذار 2015 بعد أن سيطر الحوثيون على صنعاء مما أجبر الحكومة على الخروج من البلاد.

وانتهت في أغسطس آب محادثات كانت تجرى برعاية الأمم المتحدة لوقف القتال الذي أودى بحياة أكثر من عشرة آلاف شخص.

وفي الشهر الماضي قال مصدر في التحالف الذي تقوده السعودية إن قائد القوات الخاصة الحوثية اللواء حسن الملصي قتل أثناء قيادته لكتيبة من المقاتلين في محاولة للتوغل في محافظة نجران بجنوب اليمن.

وتعتبر إيران الحوثيين السلطة الشرعية في اليمن لكنها نفت اتهامات من السعودية واليمن بأنها تمدهم بالأسلحة. ويقول الحوثيون إنهم يقاتلون في ثورة ضد حكومة فاسدة وداعميها في الخليج.

وتعتبر السعودية خصمها الإقليمي إيران أخطر تهديد على الاستقرار في الشرق الأوسط بسبب دعمها لمسلحين شيعة تقول الرياض إنهم يأججون العنف الطائفي.