أعربت الناشطة السياسية إسراء عبد الفتاح عن تخوفها من حدوث ثورة جديدة في مصر، موضحة أن “أي تغيير قادم فهو للأسوأ”.

وقالت إسراء من خلال تغريده لها على صفحتها بموقع التدوينات القصيرة “تويتر” : “الثورة المرة دي مش هتقدم حل لأي حاجة علشان كده الدم هيبقي للركب ، ٢٥ يناير كانت حل لمشكلة التوريث ! فهمتوا_حاجة!! .. أي تغيير قادم فهو للأسوأ”.