قال النائب عمرو غلاب، عضو باللجنة الاقتصادية بمجلس النواب، إنه وفقًا لاخر احصائية صادرة عن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء فهناك 27.8% من سكان مصر يعيشون تحت خط الفقر ولا يستطيعون أن يحصلوا على حياة كريمة في وسط الغلاء الفاحش الذي تعيشه مصر في الوقت الحالي، موضحاَ أنه مع تواجد هذه النسبة من الفقر فقد لا تحصل هذه الفئة على الدعم، حيث أن ما يقرب من 25 مليون مواطن من إجمالي 70 مليون فرد لا يستحقون الدعم بالبطاقات التموينية.

وأكد النائب، أنه لابد من قيام الحكومة برفع الدعم عن أصحاب الدخول العالية حتى يصل الدعم لمستحقيه، وأن تبدأ تنفيذ ذلك من خلال مراحل معينة لها جدول زمني وتنفيذي واضح، مشيرًا إلى أن إلغاء الدعم عن القضاء والشرطة والصحافة وأصحاب البطاقات الضريبية وأصحاب المهن الحرة من ذوي الدخول العالية قرار تأخر كثيرًا ووجب اتخاذه حتى يصل الدعم للفائت التي تستحقه في الدولة، متابعا: "لأن تأتي متأخرًا خير من ألا تأتي".

وأضاف غلاب، أنه لابد أن تضع الحكومة قاعدة بيانات حقيقية توضح احتياج كل مواطن من الدعم، لتحديد الفئة المستحقة حيث تختلف حالة كل مواطن المادية عن الآخر فهناك من يستحق الدعم بنسبة 10%، وهناك من يستحق بنسبة 20%، وهناك من يستحق بنسبة أكثر من ذلك، مطالبًا الحكومة بسرعة الإعلان عن المعايير الحاكمة لمراجعة مستحقى بطاقات التموين، ووضع الضوابط الكفيلة بزيادة كفاءة أنظمة الاستحقاق الخاصة بأوجه الدعم المختلفة وتحسين الاستهداف.