تعتبر هواتف الجيل الجديد متطورة وتحمل عددا كبيرا من التقنيات الحديثة ، إلا أن بعضها ينفجر في جيب صاحبه أو ينكسر بمجرد سقوطه على الأرض.
ولكن هاتف نوكيا هذه المرة أثبت صلابته وقوة تحمله بعد أن أنقذ حياة صاحبه الذي تلقى رصاصة اصطدمت بهاتف نوكيا 310، الذي أوقفها بدوره من الوصول الى جسد صاحبه الساكن في أفغانستان، وذلك بحسب تغريدة أطلقها بيتر سكيلمان المصمم السابق في شركة نوكيا.
وما ان انتشرت التغريدة على الانترنت حتى تداول مستخدمو وسائل التواصل الاجتماعي صورة لهاتف نوكيا قديم وبداخله رصاصة، وأعقبت ذلك تغريدات أخرى وصور مضحكة تثني بشكل ساخر على قوة و صلابة هاتف نوكيا القديم، طبقا لما ورد بموقع “روسيا اليوم”.
ولم تتوفر أي معلومات أخرى حول هذا الخبر بعد، ويتوقع البعض أن الخبر قد يكون مفبركا بسبب أن بيتر سكيلمان كان واحدا من فريق تصميم هواتف نوكيا سابقا.