تقدم النائب محمد أنور السادات، عضو مجلس النواب ورئيس حزب الإصلاح والتنمية، بطلب إحاطة لوزيري الخارجية والداخلية حول ما تردد من شائعات عن إعلان سفارات بعض الدول تحذير رعاياها وتجنب النزول للشوارع المصرية أو المشاركة في التجمعات والاحتفالات يوم 9 أكتوبر، ومنها سفارات أمريكا وكندا وبريطانيا.

وطالب السادات، فى بيان صحفى له، وزير الخارجية بضرورة استدعاء سفراء هذه الدول للاستيضاح عن سبب تحذير رعاياها، لما قد تسببه هذه التحذيرات من إحداث بلبلة وزعزعة للأمن الوطني للبلاد، ونشر الرعب والذعر في نفوس المواطنين المصريين.

كما طالب أيضا وزير الداخلية بالإفصاح عن التهديدات والمخاطر التي تهدد أمن واستقرار المواطنيين المصريين، والإجراءات التأمينية الواجب اتخاذها لحماية حياتهم إذا استدعى الأمر ذلك.