قبل ساعات من لقاء الكونغو مع مصر، الذي يحتضنه ملعب دي كينتيلي بالعاصمة برازفيل غدا، الأحد، في بداية التصفيات الأفريقية المؤهلة لنهائيات كأس العالم، أصبح الجميع في انتظار نجاح الفراعنة في تصدر المجموعة مبكرا وقبل الدخول في أي حسابات من شأنها أن تبعد منتخبنا عن الحلم المنشود.

وبالنظر إلى أبرز الأوراق الرابحة في المنتخبين، سنجد بالتأكيد أن هناك لاعبين في مصر والكونغو قادرون على صناعة الفارق في المباراة وقيادة فريقهما إلى بر الأمان.

في صفوف الفراعنة، يبرز النجم محمد صلاح، لاعب نادي اي سي روما الإيطالي، كأحد أهم الأوراق الرابحة في تشكيلة المدرب الأرجنتيني هيكتور كوبر.

ويعتمد كوبر على انطلاقات صلاح وسرعاته ودقة تسديداته في تشكيل خطورة كبيرة على مرمى الخصوم، صاحب الـ44 مباراة دولية شارك مع الجهاز الفني الحالي لمنتخب مصر كل مبارياته باستثناء لقاءي تشاد ذهابا وإيابا في الدور التمهيدي لتصفيات المونديال، وسجل للفراعنة أربع أهداف في تصفيات أفريقيا المؤهلة للكان 2017.

لعب صلاح أساسيا في تشكيلة المدرب الإيطالي سباليتي حتى نهاية الجولة السابعة، وسجل الموسم الحالي مع ذئاب روما ثلاثة أهداف.

في حين يبرز اسم المهاجم الكونغولي الخطير فابريس أونداما، لاعب نادي الوداد المغربي، كواحد من أهم الأوراق الرابحة في تشكيلة المدرب الفرنسي بيير لوشنتير.

الهداف صاحب الـ28 عاما نجح في قيادة منتخب بلاده إلى التأهل للدور الحاسم من تصفيات المونديال، وعلى الرغم من خروجه من نهائيات كاس الأمم الأفريقية، إلا أنه نجح في وقت بسيط أن يصبح من أهم اللاعبين في منتخب الشياطين السود.

لعب أونداما مع الكونغو 26 مباراة دولية وسجل ثلاثة أهداف، إلى جانب تألقه مع فريقه المغربي في البطولة المحلية ودوري أبطال أفريقيا الذي بلغ فيه الوداد الدور نصف النهائي قبل أن يخرج أمام الزمالك، وكان آخر أهدافه في مرمى الحارس أحمد الشناوي، وهو ما يزيد العبء على المدرب الأرجنتيني كوبر في كيفية مراقبته والحد من خطورته.