قرر النادى الأهلى رفع عقد حسام غالى قائد الفريق، بقيمة مليون و500 ألف جنيه خلال الموسم الجارى وذلك تقديراً له ولمسيرته الحافلة مع القلعة الحمراء خاصة أن هذا الموسم سيكون الأخير بنسبة كبيرة للاعب مع الفريق ليعتزل بعدها بشكل شبه نهائى.
ووفقاً لمصدر فى الأهلى، فإن محمود طاهر رئيس النادى وافق على طلب قطاع الكرة بمنح "الكابيتانو" ترضية تبلغ 1.5 مليون جنيه ليرتفع عقده إلى 5 ملايين و500 ألف جنيه بدلاً من 4 ملايين جنيه ليكون غالى أغلى لاعب فى الأهلى حالياً ويأتى بعده عبد الله السعيد الذى تم التجديد له مؤخراً مقابل 5 ملايين جنيه سنوياً وهو نفس المبلغ الذى يتقاضاه شريف إكرامى حارس الفريق المُخضرم تقريباً.
وأوضح المصدر، أن محمود طاهر إستجاب لطلب قطاع الكرة بتعديل عقد حسام غالى لسبب آخر وهو حالة الغضب التى سادت بين بعض لاعبى الفريق الكبار بعد علمهم بقيمة عقود اللاعبين الأجانب بالفريق وهو ما ظهر بوضوح فى عقد الجابونى ماليك إيفونا هداف الفريق السابق الذى حصل من النادى الموسم الماضى على 9 ملايين جنيه، ثم تكرر الأمر مع النيجيرى جونيور أجاى مهاجم الفريق الحالى الذى يحصل على 800 ألف دولار سنوياً أى 8 ملايين جنيه تقريباً وهو مبلغ كبيرما أثار حالة من الغضب لدى لاعبى الأهلى الكبار وجعلهم يُطالبون بتعديل عقودهم لاسيما وأنهم تحمّلوا النادى كثيراً خلال الأزمات المالية التى مر بها خلال السنوات الماضية.