قال رئيس البرلمان الافريقي روجيه انكودو، إنه يشعر بالأمان خلال تواجده فى شرم الشيخ للمشاركة للمشاركة في احتفالية مرور 150 عاما على تأسيس البرلمان المصري مؤكدا: " أشعر بأننى فى منزلي".

وتوجه بالشكر للقيادة المصرية على تنظيم المؤتمر والاستعداد الجيد له، لافتا إلى أن السلطات المصرية قدمت كل التسهيلات للبرلمان الإفريقي لتسهيل دورة انعقاده فى مصر.

وتابع فى تصريحات خاصة لـ" صدى البلد " أنه يرى أن احتفال مصر بمرور 150 عاما على عمر البرلمان هو احتفال للقارة السمراء مؤكدا أنه عندما سيعود لبلاده سيتحدث عن مدي الأمان الذى شعر به خلال تواجده فى شرم الشيخ .

وتستعد مصر لاستقبال وفود برلمانية من كل دول العالم للاحتفال غدا بمرور 150 عاما على بداية الحياة النيابية في مصر، حيث إنه تم توجيه الدعوة إلى أكثر من 400 شخصية سياسية عالمية، وكان من المقرر أن تعقد الاحتفالية في المقر الرسمي للبرلمان، لعراقته، ولكن هذا العدد الكبير لن تستوعبه القاعة الرئيسية للبرلمان، ما أدى إلى الإعلان عن إقامة الاحتفالية في شرم الشيخ.

ومن المنتظر أن يلقي الرئيس السيسى كلمة أثناء الاحتفالية يوجه فيها عدد من الرسائل للعالم، وتؤكد على أمن وأمان مصر وسيشارك كذلك في مساء نفس اليوم في حفل عشاء تكريما للضيوف ونواب البرلمان المصري وكبار الشخصيات، كما يشهد الرئيس السيسي مع الحضور حفلا فنيا تنظمه دار الأوبرا المصرية.