مثلت الفنانة زينة أمام الدائرة “102” بمحكمة استئناف الأسرة المنعقدة بالتجمع الخامس برفقة فريق دفاعها الذى يضم معتز الدكر ومحمد رمضان وعاصم قنديل، وطلبت الفنانة من الدائرة التى يترأسها المستشار محمد عبده الليثي، سرعة الفصل فى التماس الفنان أحمد عز لإعادة النظر فى ثبوت نسب توأمه له.
وقالت زينة: “يافندم الملف الطبى اللى بيقولوا عليه وإساءتهم لسمعتى طول الوقت يافندم كان فيه أسهل من كده كان ممكن عز يعمل تحليل الدى ان ايه.. احنا اتعرضنا على الطب الشرعى 4 مرات وكان عز يتابع حالتى وحالة الطفلين وانا فى امريكا وسبق وأن قدمت اﻻيميلات التي تثبت ذلك والرسائل لمحكمة أول درجة ، ياسيادة القاضى أنا مكنتش عايزة أدخل محاكم وهو كله هدفه تعطيل الدعوى”.
وكان الفنان أحمد عز قد تقدم إلى “الدائرة “102” بمحكمة مستأنف الأسرة المنعقدة بالتجمع الخامس بالتماس لإعادة النظر فى قضية “إثبات نسب توءم الفنانة زينة”، وهى ذات الدائرة التى نظرت استئناف الفنان، وقضت فى 13 يناير الماضى برفضه وتأييد حكم أول درجة بثبوت نسب الطفلين عز الدين وزين الدين له.
كما أقام دعوى قضائية أمام محكمة أسرة مدينة نصر يطالب فيها ببطلان حكم محكمة أول درجة بثبوت نسب الطفلين “عز الدين” و”زين الدين” توءم الفنانة زينة له وعدم الاعتداد به لبطلان الإجراءات، في المقابل أقامت الفنانة زينة دعويين قضائتين ضد “عز”، الأولى طالبت فيها بتطليقها منه طلقة بائنة للخلع باعتبارها لا تزال فى عصمته حسبما ورد فى حكم أول درجة والاستئناف الثانية طالبت فيها بإلزامه بتأديه نفقة لصغيريها بنوعيها وصدر حكما فيها بإلزام الفنان بدفع 20 ألف جنيه شهريا لطفليه.