اهتمت الصحافة الإيرانية الصادرة اليوم، السبت، على مقابلة لسفير تركيا فى إيران، كشف فيها دعوة أدروغان للتوسط بين الرياض وطهران لإنهاء التوتر بين البلدين، كما أشارت الصحف عن إقامة مباراة ليلة عاشوراء والتى أحدثت جدلا كبيرا فى إيران ومطالبة المتشددين بإلغاءها.
آرمان
سفير تركيا لدى إيران: أردوغان اقترح الوساطة بين طهران والرياض لإنهاء التوتر
قال سفير تركيا فى إيران، رضا هاكان تكين، إن بلاده نقلت رسالة لكلا من إيران والمملكة العربية السعودية عبر أعلى المستويات مفاداها أن "أنقرة مستعدة للعب دور الوسيط لتحسين العلاقات بين طهران والرياض".
وأشار السفير التركى لدى إيران فى مقابلة مع صحيفة اعتماد الإصلاحية، إلى أن التوتر بين طهران والرياض لا يعود بالنفع على القضايا الإقليمية، وأن تركيا ترغب فى حل هذه الأزمة بين البلدين نظرًا لعلاقاتها الجيدة مع كلاهما .
وأوضح "تكين" أن الرئيس التركى رجب طيب أردوغان، من أجل حل هذه الأزمة، عقد بلقاءات ثنائية فى شهر أبريل الماضى، مع كلا من العاهل السعودى الملك سلمان بن عبد العزيز، والرئيس الإيرانى حسن روحانى، على هامش مشاركتهم فى اجتماع منظمة التعاون الإسلامى الذى أقيم فى تركيا .
وأشار السفير التركى لدى إيران، إلى أن هناك توتر بين البلدين، وإذا اقدموا على حل هذه الأزمة سيكون لها أثر إيجابى على المنطقة، لافتا إلى صعوبة الوضع، قائلاً:"ليس ذلك سهلا، والطريق ملئ بالصعاب والتحديات"، مؤكدًا أن بلاده دائما مستعدة لتحسين العلاقات بين إيران والسعودية .
ويسود توتر العلاقة بين إيران ودول الخليج خصوصًا السعودية، وقطعت الرياض علاقاتها مع طهران في يناير الماضى، إثر هجوم على السفارة والقنصلية السعوديتين فى إيران، من قبل محتجين على إعدام الشيعى السعودى المعارض نمر النمر .
آرمان
مصافحة نائبة روحانى لوزيرة ألمانية تتسب فى هجوم على حكومته
قالت صحيفة آرمان الإصلاحية إن صورة وزير البيئة الإيرانية معصومة ابتكار، وهى تصافح نظيرتها الألمانية بعد توقيع اتفاقية تعاون بين البلدين، حولها المتشددون إلى هجوم على حكومة روحانى، بسبب مظهر الأخيرة الرجولى وقصة شعرها الذى بدى للبعض وكأنها تصافح رجل وهو محظور فى إيران بين المسئولين.
ووفقا للصحيفة نشر المتشددون صورا مفبركة لمسئولين إصلاحيين يصافحون الرجال، مستغليين ذلك للهجوم على الإصلاحيين.
وقالت الصحيفة إن بعض المتشددين لم ينتبهوا إلى أن وزيرة البيئة الألمانية سيدة لكن مظهرها الرجالى وقصة شعرها جعلتهم يروجون بأنها رجل.
جدير بالذكر أنه يحظر على النساء من المسئولين الإيرانيين مصافحة الرجال فى المناسبات الرسمية.
آفتاب
تظاهرات للمتشددين ضد إقامة مباراة فى ليلة عاشوراء
اتخذت المباراة التى أثارت الجدل المزمع إقامتها بين إيران وكوريا الجنوبية فى طهران ضمن تصفيات كأس العالم 2018 أبعادا كبيرة بعد أن طالب رجال الدين إلغائها لتصادفها ليلة عاشوراء التى يحيى فيها الشيعة ذكرى مقتل الحسين ويحظر فيها مظاهر الفرح.
ودعا المتشدد حسين الله كرم أنصار المتشددين إلى الخروج إلى مسيرة بعد صلاة الجمعة، للتعبير عن غضبهم ضد إقامة المباراة.
وقالت الصحيفة إن المباراة اتخذت بعدا سياسيا، ورأت أن الاحتجاج على إقامة المباراة بدأ عندما دعا المرجع الدينى آية الله يزدى لإلغاء المباراة احتراما لليلة عاشوراء، وأشارت إلى النائب المعتدل على مطهرى الذى عارض وجهة نظر المرجع الدينى.
وأوضحت الصحيفة أن البعض قال مقترحات لإقامة المباراة، منها إلغاءها، أو إقامتها دون جمهور، وفى حال إقامتها ينبغى أن يتم تنبيه المخرج والمصور عدم تصوير لقطات حماسية للمشاهدين، وفى حال إحراز هدف، الامتناع عن بث حى للهدف للحيلولة دون بث الحماس والفرحة فى المشاهدين، والسيطرة على صوت المشجعين، على حد تعبير الصحيفة.
يذكر أن الشيعة فى إيران يحيون ذكرى عاشوراء بإقامة سرادق العزاء والاتشاح بالسواد فى عموم البلاد، ويقومون بالبكاء ولطم الخدود والضرب على الصدور، وتوزيع النذور، ويحظر الإيرانيون إقامة أى احتفالات أو مظاهر الفرحة.