فى جنازة مهيبة شارك فيها اللواء هشام لطفى مساعد وزير الداخلية لغرب الدلتا واللواء علاء الدين شوقى مساعد وزير الداخلية لأمن البحيرة واللواء محمد خريصة مدير المباحث ووهدان السيد المتحدث الرسمى للمحافظة نائبا عن محافظ البحيرة وقيادات الأمن العام والأمن الوطنى والدكتور عبيد صالح رئيس جامعة دمنهور.
كما شارك الآلاف من أهالى المحمودية شيع المشاركون فى الجنازة جثمان أمين الشرطة الشهيد جمال الديب إلى مثواه الأخير بمقابر العائلة بقرية كفر الرحمانية بالمحمودية.
وردد المشيعون الهتافات المناهضة لجماعة الإخوان الإرهابية، ولا إله إلا الله الشهيد حبيب الله والإخوان أعداء الله.

مساعد وزير الداخلية ومدير أمن البحيرة خلال جنازة الشهيد جمال الديب

جنازة عسكرية لشهيد الأمن الوطنى بالبحيرة

جانب من الجنازة

أهالى البحيرة يشيعون جثمان الشهيد