نظمت الجمعية الأفريقية لرعاية مرضى الكبد "ألبا" مؤتمرها الأول بمدينة شرم الشيخ اليوم السبت تحت عنوان "نحو أفريقيا خالية من فيروسات الكبد" برئاسة الدكتور جمال شيحة رئيس مجلس إدارة الجمعية ورئيس لجنة التعليم والبحث العلمى بمجلس النواب.
وأكد الدكتور "جمال شيحة" رئيس مجلس إدارة ألبا رئيس لجنة التعليم والبحث العلمى بمجلس النواب، أن هناك عشرات الملايين فى أفريقيا يعانون من فيروسات سى وبى، ولابد من أن يحصل المريض على العلاج بسهولة وبكرامة بالمجان، وتقوم هذه المبادرة بهدف "نحو أفريقيا خالية من الفيروسات الكبدية".
وتابع: "لقد احتفلت مصر بعلاج 800 ألف مريض بفيروس سى، ويعتبر إنجازا كبيرا للغاية أن نقوم بعلاج ثلثى الذين يعلمون إصابتهم، وأول أمس أعلن وزير الصحة المصرى أنه سيقوم بعمل مسح شامل لمعرفة غير المصابين بفيروس سى موضحا ان هناك مليون و200 ألف يعلمون إصابتهم بالفيروس، وسيتم تنفيذ خطة المسح الشامل لأن العلاج متوافر".
وأضاف: "نطلب دعما من الدولة المصرية لوضع الخبرات تحت تصرف الجمعيات الأفريقية، حتى نصل للعلاج بسهولة وبكرامة لأنه حق لأى مواطن وكإنسان، وأيضا نحتاج إلى دعم من التطعيمات والخبرات المصرية للتطعيم ضد فيروس بى وكما وضعت مصر إمكانياتها للتحرر من الاستعمار، عليها أن تضع إمكانيتها وخبراتها للتخلص من الفيروسات الكبدية".
ويشارك فى المؤتمر، السفير محمد إدريس مساعد أول وزير الخارجية للشئون الإفريقية وحاتم بشات رئيس لجنة الشئون الإفريقية بمجلس النواب، ومصطفى الجندى عضو لجنة الشئون الإفريقية بمجلس النواب، وداجوما رئيس التحالف الأفريقى بمنظمة الصحة العالمية.