تورط جاريث ساوثجيت المدير الفني الجديد للمنتخب الإنجليزي بتهمة التهرب الضريبي برفقة 400 مستثمر آخرين، بمجموع ضرائب قدرها 434 مليون جنيه استرليني.

ويأتي ذلك في ظل استعدادات ساوثجيث لقيادة المنتخب في أولى مبارياته كمدرب للفريق أمام ملطا بتصفيات أوروبا المؤهلة لكأس العالم 2018 في روسيا.

وبحسب صحيفة ميرور الإنجليزية، فإن ساوثجيت متورط بالاستثمار مع تلك الشركة التي جذبت عدداً من أكبر النجوم وعلى رأسهم ديفيد بيكهام وغاري لينيكير.

وترجع المسألة إلى الفترة بين عامي 2002 و2010 حيث شارك ذلك العدد من المستثمرين في شركة "Ingenious" بهدف دعم صناعة السينيما.

لكن الشركة ادعت أن خسائرها وصلت لـ1.6 مليار جنيه استرليني, وتمكنوا بشكل قانوني من شطب أي خسائر للأفراد.

وساعدت هذه الشركة بتمويل أفلام رائجمة مثل "Avatar"و "Life of Pi".

والآن بعد صدور حكم محكمة الضرائب يواجه المستثمرون فاتورة ضخمة تصل قيمتها لـ434 مليون, وقد تصل لـ620 بمجمل الفوائد والرسوم القانونية.

وقال متحدث باسم الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم تعليقاً على الأحداث: "هذه مسألة خاصة".

يذكر أن سام ألارديس المدير الفني السابق للمنتخب قد قدم استقالته بعد الإيقاع به من جانب مراسلين ادعوا أنهم رجال أعمال وطلب منهم رشوة بقيمة 400 ألف جنيه استرليني مقابل منحهم طرق للتحايل على قوانين الاتحاد الإنجليزي لضم اللاعبين.