تستمع نيابة منيا القمح بمحافظة الشرقية، لأقوال عدد من أهالي ومصابي قرية العزيزية التابعة لمركز ومدينة منيا القمح عقب وقوع حالات تسمم وإصابة باختناقات نتيجة تسرب واستنشاق غاز الكلور من محطة مياه القرية للتعرف على أسباب التسرب.

فيما أكد الدكتور عصام فرحات، مدير إدارة الرعاية الحرجة والعاجلة بمديرية الصحة بالشرقية، في تصريحات صحفية، خروج جميع المصابين بحالات اختناق نتيجة استنشاق غاز الكلور من مستشفى منيا القمح عقب تلقيهم العلاج اللازم.

وقال فرحات إنه أصيب في الساعات الأولى من صباح اليوم، السبت، عدد من العاملين وبعض أهالي قرية العزيزية بمدينة منيا القمح بحالات من الإغماء والاختناق، بعد تسرب الكلور الخاص بمحطة مياه الشرب بالقرية، وتم الدفع بعدد من سيارات الإسعاف وتم نقل 4 مصابين إلى مستشفى منيا القمح المركزي وإسعاف الباقين وتلقيهم العلاج اللازم فورا.

كان أحد أهالى القرية أكد أن بعض المصابين توجهوا إلى المستشفيات القريبة والصيدليات الخاصة، لتلقى العلاج اللازم، مشيرًا إلى أنهم يتلقون جلسات تنفس صناعى، موضحًا أن عامل المحطة أصيب أيضًا بالاختناق وتم نقله إلى المستشفى لتلقى العلاج اللازم.

فيما أكدت هناء محمد، أحد سكان قرية العزيزية، التي تسكن بالقرب من محطة المياه، أنها أصيبت هي وبناتها الثلاثة "مريم وريناد ورهف"، وتفاجأت بوجود رائحة الكلور وتصاعد الأدخنة من المحطة وسمعت إنذارا من المحطة تلاها وجود سيارات الإسعاف، وتم نقل عدد من المصابين إلى مستشفى منيا القمح.