أطلق محمد بن راشد، حاكم دبى ورئيس وزراء دولة الإمارات العربية، مبادرتين لتعزيز التسامح والتعايش والتعارف فى المنطقة العربية،موضحا أنهما تتضمنان إنشاء معهد دولى للتسامح وجائزة للتسامح .
وكتب "بن راشد"، عبر حسابه الرسمى على تويتر، "أطلقنا اليوم مبادرتين عربيتين لتعزيز التسامح والتعايش والتعارف فى منطقتنا، وترسيخ هذه القيم بين الأجيال، جائزة للتسامح ومعهد للتسامح".
وأضاف "بن راشد"، أعلنا عن جائزة عربية للتسامح، لكل إبداع فكرى أو أدبى أو جمالى أو مشروع شبابى يدعو ويرسخ لقيمة التسامح الحضارية بين الشعوب، والجائزة الجديدة ستعمل على التواصل مع الشباب وتشجيع إنتاجهم الفنى والثقافى والمرئى، خاصة على وسائل التواصل الاجتماعى لترسيخ التسامح بمنطقتنا" .
وأوضح حاكم دبى أن إطلاق المعهد الدولى للتسامح لتطوير دراسات وأبحاث يعنى بالبحث فى جذور التعصب الانغلاق وتدعم الباحثين والمتخصصين فى هذا المجال، وسيعمل المعهد على تقديم المساهمات البحثية لمنظومات التعليم لترسيخ قيمة التسامح بين أجيالنا العربية الشابة .
وأشار "بن راشد" إلى أنه لابد من إعادة إعمار فكرى وثقافى لمجتمعاتنا لترسيخ التعايش والتسامح، حيث لا ضمانة لاستدامة التنمية واستقرار المجتمعات بدون قيمة التسامح .