كشفت دراسة أجراها الطبيب الفرنسى دكتور "لابسكات" أن ثمرة نبات الزنجبيل التى يعتبرها الآسيويون من التوابل الأساسية فى مطبخهم لها العديد من الفوائد الصحية فإنها تحتوى على مركب كيميائى قادر على مكافحة الأنفلونزا والتهاب الشعب الهوائية، كما أنها مضاد للأكسدة ومنشط جيد للجرثومة الهضمية التى يتكون منها 70% من الجهاز المناعى وتمنع من تراكم الدهون على جدار الأمعاء ما يجعل الجسم قادرا على الدفاع عن نفسه .

وأكدت الدراسة أن الزنجبيل قادر على تخفيف الآلام المفصلية والالتهابات الروماتيزمية ومكافحة مسامية الأمعاء التى تدخل فى العديد من الأمراض المزمنة، حيث إنه غنى بالفيتامينات والأملاح المعدنية وهو منشط عام للجسم ويسهل عملية الهضم والانتفاخ كما أنه يعالج الدوار الناتج عن وسائل النقل والبحر ومراحل الحمل الأولى فهو يحارب عملية الإغماء والترجيع حتى أن وكالة ناسا الفضائية أعطته لروادها فى الفضاء لمحاربة آلام الفضاء فهو يؤثر على العصب الذى يسبب الغثيان أثناء ركوب السيارة أو الطائرة .

وتحذر الدراسة المرأة الحامل من تناوله فى الشهور الأولى من الحمل كذلك بالنسبة للأطفال الأقل من 3 سنوات.