قال سفير تركيا فى إيران، رضا هاكان تكين، إن بلاده نقلت رسالة لكلا من إيران والمملكة العربية السعودية عبر أعلى المستويات مفاداها أن "أنقرة مستعدة للعب دور الوسيط لتحسين العلاقات بين طهران والرياض".
وأشار السفير التركى لدى إيران فى مقابلة مع صحيفة اعتماد الإصلاحية، إلى أن التوتر بين طهران والرياض لا يعود بالنفع على القضايا الإقليمية، وأن تركيا ترغب فى حل هذه الأزمة بين البلدين نظرًا لعلاقاتها الجيدة مع كلاهما .
وأوضح "تكين" أن الرئيس التركى رجب طيب أردوغان، من أجل حل هذه الأزمة، عقد بلقاءات ثنائية فى شهر أبريل الماضى، مع كلا من العاهل السعودى الملك سلمان بن عبد العزيز، والرئيس الإيرانى حسن روحانى، على هامش مشاركتهم فى اجتماع منظمة التعاون الإسلامى الذى أقيم فى تركيا .
وأشار السفير التركى لدى إيران، إلى أن هناك توتر بين البلدين، وإذا اقدموا على حل هذه الأزمة سيكون لها أثر إيجابى على المنطقة، لافتا إلى صعوبة الوضع، قائلاً:"ليس ذلك سهلا، والطريق ملئ بالصعاب والتحديات"، مؤكدًا أن بلاده دائما مستعدة لتحسين العلاقات بين إيران والسعودية .
ويسود توتر العلاقة بين إيران ودول الخليج خصوصًا السعودية، وقطعت الرياض علاقاتها مع طهران في يناير الماضى، إثر هجوم على السفارة والقنصلية السعوديتين فى إيران، من قبل محتجين على إعدام الشيعى السعودى المعارض نمر النمر .