تصدر “دار غاليمار” للنشر الفرنسية، مطلع الأسبوع المقبل، كتابا يتضمن أكثر من 1200 رسالة غرامية كتبها الرئيس الفرنسي الأسبق فرانسوا ميتران لحبيبته آن بينجيو، وذلك بمناسبة مرور مئة عام على ميلاده الموافق لـ13 أكتوبر.
وبحسب “العرب اللندنية” يشمل الكتاب الذي سينشر بطلب من بينجيو 1280 رسالة حب تلقتها من ميتران بين 1962 و1995، ولن يحظى من جهة أخرى بأي حملة دعائية على وسائل الإعلام.
ونشرت صحيفة “لو فيغارو” الفرنسية، الأربعاء الماضي، البعض من المقاطع من هذه الرسائل التي تنوع شكلها فتضمن أيضا أشعارا وقصائد.
كما نشرت صحيفة “لوبسيرفاتور” من جهتها مقتطفات من الكتاب، مع مقدمة للكاتب الصحافي جيروم غارسان الذي اطلع على جميع الرسائل الواردة في الكتاب، حيث تحدث عن الموهبة الكبيرة
التي أبرزها ميتران في الكتابة والشعر، واصفا الرسائل بكنز أدبي حقيقي أبدع فيه الرئيس السابق بلغة فرنسية غاية في الإتقان والبلاغة من حيث الأسلوب والصور المستخدمة للتعبير عن حبه وعشقه لحبيبته. كما يكشف الكتاب أيضا كنية بينجيو لميتران التي تلقبه “بتشيشينو” (باللغة الإيطالية) أو “بيتي فرانسوا” (فرانسوا الصغير بالفرنسية).
وتكشف رسائل ميتران عن تفاصيل ترسم البعض من ملامح المشهد السياسي خلال فترة حكمه بين عامي 1981 و1995.
يذكر أن ميتران عرف بينجيو عام 1962 عندما كان عمره 46 عاما، وكانت هي في سن تناهز 19 عاما وأحبها حتى آخر يوم في حياته، وقد كان آنذاك متزوجا من دانيال غوز التي أنجب منها ولدين.
وظل ميتران ودانيال مـتزوجين حتى وفـاة الرئيس الفرنسي السابق، في حين رزق عام 1974 ابنة تدعى مازارين بينجو من حبيبته آن عـام 1974.
وتبلغ آن اليوم 73 عاما، ورغم أنها كانت مقربة من الرئيس لعقود، إلا أن الفرنسيين لا يعرفون عنها شيئا، ذلك أنها اختارت التزام الصمت منذ أكثر من 50 عاما، بحسب المصدر.