أنهى أهالى قرية أبيس، وسط الإسكندرية، خصومة ثأرية بين عائليتن، بسبب مقتل أحدهما على يد آخر فى مشاجرة بسبب شتل الأرز.
وأقام الأهالى، سرادق عزاء بحضور قيادات مديرية أمن الإسكندرية وأعضاء مجلس النواب عن دائرة محرم بك و1500 شخص من العائلتين وأهالى القرية، وتم دفع دية المتوفى التى قدرت بمبلغ "500" ألف جنيه تنازل عنها ولى الدم "والد القتيل" تقديراً للحاضرين، وتم إعلان الصلح وإنهاء الخصومة بين العائلتين .