قتلت قوات الأمن في بنجلادش اليوم السبت أربعة من أعضاء جماعة إسلامية متشددة متهمة بشن هجوم على مقهى في العاصمة داكا في يوليو تموز سقط فيه 22 قتيلا معظمهم أجانب.

وقال ميزان الرحمن بويا المتحدث باسم قوة العمل السريع إن قوته قامت بمداهمتين لمخابئ المتشددين على ضواحي العاصمة قتل خلالهما أربعة يعتقد أنهم من أعضاء جماعة المجاهدين المتشددة.

وكان تنظيم الدولة الإسلامية قد أعلن مسؤوليته عن الهجوم الذي وقع على مقهى في الحي الدبلوماسي في داكا في الأول من يوليو تموز وكان واحدا من أعنف الهجمات في بنجلادش التي شهدت سلسلة من حوادث اغتيال ليبراليين وأفراد من أقليات دينية في العام الأخير.

واتهمت الحكومة جماعات متشددة محلية بتنفيذ الهجوم لكن خبراء أمنيين يقولون إن حجم وأسلوب هجوم يوليو تموز يوحي بأن هناك صلة بشبكة إسلامية أوسع نطاقا.

وقتلت الشرطة قرابة 25 مشتبها به في اشتباكات بالأسلحة النارية منذ الهجوم على المقهى من بينهم العقل المدبر المشتبه به وهو مواطن كندي من مواليد بنجلادش يدعى تميم أحمد تشودري.