قررت الدائرة الاولي بالمحكمة الادارية العليا، برئاسة الدكتور المستشار جمال ندا رئيس مجلس الدولة، اليوم السبت، حجز الطعن المقدم من شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب، لإلغاء حكم "اول درجة"، بإلزام مجمع البحوث الإسلامية بطبع ونشر كتاب عن النبي يوسف وقصته مع امراه العزيز، لللحكم بجلسة ٢٨ يناير المقبل .
واستند شيخ الازهر في طعنه إلي أن المؤلف غير متخصص، وأن مضمون الكتاب يمثل تعقيبًا علي ما جاء بالقران، كما تضمن إساءة لسيدنا يوسف .
يذكر ان محكمة القضاء الإداري كانت اصدرت حكمًا بإلغاء قرار المجمع برفض التصريح بنشر الكتاب، وأكدت المحكمة في حيثياتها ان الكتاب لا يشكك في ثوابت العقيدة الاسلامية، ولا يتعارض مع القرآن الكريم، كما ان المؤلف هدف لتبرئة سيدنا يوسف من تهمة الفحشاء، بالإضافه إلي أن باب الاجتهاد مفتوح دون قيد، مادام لم يتضمن الإجتهاد أي إساءة او تحريف للدين .