قال النائب حسين عيسى، رئيس لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب، إن ميزانية مجلس النواب مليار جنيه، وإن 25% فقط من الميزانية لأعضاء المجلس، بينما 75% من الميزانية تذهب كمرتبات ومكافآت للموظفين والجهاز الإداري، لافتًا إلى أن عدد موظفي وعمال مجلس النواب كبير جدًا أكثر من الاحتياج المطلوب.

وأكد "عيسى"، في تصريحات لــ "صدى البلد"، أن مكافأة أعضاء البرلمان قليلة جدًا بالنسبة للبرلمانات العالمية، مشيرًا إلى أنه يجب أن يقوموا بدراسة كمية العائد من هذا الاقتراح، لأنه لو أجمع النواب على تقليل نسبة من المكافآت أو المرتبات أو فرض ضرائب سوف يكون للمعنى الرمزي فقط في المساعدة لحل الأزمة الاقتصادية، ولكنه لن يوفر الكثير لأن رواتب الأعضاء ليست بالكبيرة.

وأضاف رئيس موازنة البرلمان أن التحدي الحقيقي للبرلمان هو أن يضع خطط عمل واضحة وتزيد من الإنتاج والتنمية، ما يعيد ربحا يبلغ أضعاف ميزانية المجلس، موضحًا أنه يجب على الأعضاء الاهتمام بالمجالات الاقتصادية والصحية والتعليمية لإثبات أنهم جديرون للنهوض بالدولة، وأن قانون إنهاء المراجعات الضريبية وقانون الاستثمار الجديد وغيرها من القوانين سوف يعود بالمليارات على الدولة.

وأوضح الدكتور حسين عيسى أنه يجب توفير مصاريف الحكومة بتقليل كمية الإجراءات وخطوات العمل عديمة الفائدة، لكي تصبح أكثر يسرًا على المواطنين وتوفير المصاريف الزائدة وإنجاز المهام في وقت أقل، مشيرًا إلى أن هناك طلبا مقدما للحكومة بخفض المصروفات منذ وقت طويل.